كل ما تحتاجه لإنتاج تقرير مسموع قوي

تقارير الراديو المسموعة تختلف عن تقارير التليفزيون المرئية، ولذلك قبل ان تجمع المصادر والتصريحات يجب ان تتخيل كيف سيكون الشكل النهائي للتقرير، هذا ما نصحت به مراسلة رادية بي بي سي "بولي بيلينجتون" التي قدمت بعض النصائح لمراسلي الراديو لكي يخرجوا تقريرا مسموعا خالي من الأخطاء. 
وأضافت "بولي" أن أول وأهم الخطوات في انتاج تقرير راديو هو جمع المعلومات بشكل ملم وشامل عن موضوع التقرير، بعد ذلك فالتقرير المثالي يتكون من 5 مقاطع صوتية هي: 
- المراسل يقدم موضوع التقرير
- رأي أحد الضيوف مع فكرة التقرير
- رأي أحد الضيوف معارض لفكرة التقرير
- رأي ضيف خبير في موضوع التقرير
- استنتاج المراسل للقصة بعد آراء الضيوف. 
أما عن الأدوات اللازمة لعمل التقرير فقالت مراسلة بي بي سي إن الأهم في وقت التسجيل هو أمان المراسل، لذلك يجب عليه التفكير في سلامته قبل أي شيء. 
كما يجب أن ينتبه لسلامة الكبلات والأجهزي التي يستخدمها، وأثناء التسجيل يجب أن يقف المراسل ثابتا، لا يسجل وهو يتحرك أو ماشيًا، الابتعاد عن التسجيل في أماكن مزدحمة مثل الطرق العامة أو فوق المنحدرات أو على السلالم والسقالات، لأن هذا سيعرضه للخطر كما سينتج عنه تقريرا مشوش. 
وأضافت أنه يجب على المراسل مراعاة العوامل الجوية، وقبل التسجيل الفعلي، يجب عليه تجربة معداته ليتأكد من جودة الصوت، ويتعرف على طبيعة الأدوات التي يستخدمها، وبالتالي تفادي أي خطأ في التسجيل لاحقًا. 
عند التسجيل الفعلي: 
يجب أن يبعد المراسل الميكروفون قليلا عن فمه تفاديا لعلو الصوت بشكل كبير أو تشويش الصوت من التنفس.
مراقبة الحوار المسجل من خلال شاشة الجهاز المستخدم إذا كان التسجيل منتظم أم لا وإذا كان الصوت متناسق أم لا. 
من الأسلم أن يستخدم المراسل صوتا أقل في التسجيل لأنه يمكن أن يخفّض بالتصحيح فيما بعد. 
فكر في الضوضاء في خلفية التقرير، إنها تعطي حياة وواقعية للتقرير، لكن يجب ألا تكون أعلى من صوت الضيوف أو المراسل نفسه. 
وقت التحضير للتقرير: 
- المقدمة: يجب أن يجعل المراسل المقدمة واضحة للمستمع كأنه يرى ما يسمعه، حتى إذا اضطر لشرح ما يراه أمامه والأصوات التي تدور حوله عند التقديم. 
- الضيف الأول: شخص له علاقة بالموضوع ويجب أن يسأله المراسل اسئلة أكثر من التي يحتاجها ليختار بعد ذلك الأفضل للتقرير، ويجب أن يحدد المراسل إذا كان هو من سيقدم ضيوفه أم هم سيقدمون أنفسهم بأنفسهم. 
- الضيف الثاني: شخص له علاقة بالموضوع أيضا لكن رأيه معارض للأول، ويجب عندها التحضير الكافي للاسئلة، وربما تبني أسئلة على إجابات الضيف الأول. 
- الضيف الثالث: خبير عن الموضوع، ولكن ليس طرفا فيه، بحيث يعطي رأيا محايدا، ربما أستاذ جامعي، أو صحفي متخصص، أو رئيس هيئة ما.. إلخ. 
- الختام: الختام يجب أن يكون للمراسل، يقول فيه ما سيحدث لاحقا بعد هذا التقرير، او استنتاج مبني على كل ما قيل في تقريره، ويجب أن ينتبه لتجنيب رأيه الخاص عند الاستنتاج والختام.