10 قواعد مهمة لإجراء تحقيق استقصائي عن الفساد

قضايا الفساد هي أكثر الموضوعات التي تلفت نظر القارئ، فيحب تتبعها ومعرفة تفاصيلها، لذلك علينا عند كتابة التحقيق الاستقصائي عن هذه القضايا أن نلتزم الدقة والتحقق من كل معلومة تكتب.

نشر موقع Media Helping Media مقالا للتعرف على كيفية كتابة تحقيق استقصائي عن الفساد بأفضل طريقة، باتباع 10 خطوات، وهي:
1- المتابعة:
من أهم عناصر الاستقصاء عن الفساد هي متابعة القضية، وما وصلت إليه من نتائج. أثناء البحث ستجد الكثير من الأدلة المهمة.
2- تحديد عناصر القضية:
قضايا الرشوة دائما تتضمن أكثر من شخص، وأكثر من سبب أو محور، لذلك يجب قراءة القضية بكل جوانبها جيدا، ومعرفة تفاصيلها من كل الزوايا.
3- الحصول عل العديد من المصادر وحمايتهم:
شهود قضايا الفساد كثيرون، لكنهم فقط يريدون أن يطمئنوا على سلامتهم إذا ما كشفوا لك عن المعلومات التي لديهم، لذلك على الصحفي أن يقنعهم بأنهم سيكونوا في أمان بالتعاون معه.
4- الرشوة ليست نقود فقط:
على الصحفي أن يعرف أن الرشوة ليست بالضرورة نقود، بل يمكن أن تكون في أشكال كثيرة، وكلما كانت القوانين مشددة، كلما اختلفت آليات الرشوة والفساد، فعلى الصحفي أن ينتبه لذلك.
5- السعي للحصول على أدلة:
الأدلة المتاحة والموجودة بشكل سهل لن تضيف لموضوعك، بل يجب استخدامها كبداية، والسعي للوصول لأدلة جديدة صعب الحصول عليها، لتكمل الصورة.
6- التعامل مع العقبات الداخلية:
لأن هذه القضايا مثيرة للجدل، فيمكن أن يواجه الصحفي معارضة من المؤسسة الصحفية نفسها عند النشر، لذلك يجب عليه أن يعرف كيف يتعامل مع هذه العقبات، ومواجهتها لنشر مادته.
7- التحقق أكثر من مرة:
غير كل مواد التحقيقات الاستقصائية، تحتاج قضايا الفساد إلى التحقق والتاكد من المعلومات أكثر من مرة ومن عدة مصادر.
8- التعاون مع حلفاء موثوق بهم:
ليس فقط المصادر، بل يمكن التعاون مع زملاء أو حلفاء من جهات أخرى توصلوا لمعلومات عن قضية الفساد، بشرط أن تكون جهات موثوق بها.
9- التعامل مع التهديدات:
لأن التحقيق في هذه القضايا خطر، والصحفي ليس جهة أمنية، فيجب عليه أن يحمي نفسه من خطر التهديد أو الانتقام بعد نشر معلومات عن قضايا الفساد.
10- أن تكون القصة تهم القارئ:
تعتبر أهم العناصر في كتابة التحقيق عن الفساد، وهي أن يهتم الصحفي بالموضوعات ذات الصلة بالقارئ، فكلما تعلقت قضية الفساد بحياة القارئ، كلما زادت قيمتها.