5 نصائح لكتابة مقدمة مثالية للخبر

يواجه دارسو الصحافة في أحيان كثيرة صعوبة في كتابة المقدمة الإخبارية بحيث يكتبوها طويلة جدا أو مختصرة للغاية.

 والمقدمات الطويلة تشعر القارئ أنه أمام موضوع تعبير، أما القصيرة جدا لا تضيف للخبر شيئا، لذلك نشر موقع About 5 نصائح لكتابة مقدمة خبرية خالية من الأخطاء.
1- تذكر أن المقدمة هي أهم جزء في الخبر:
إذا حللت الأخبار التي تقرأها يوميا، فستجد أنها غالبا لا يمكن اختصارها في سطر واحد، لذلك لابد أن تتعلم مما تقرأه كيفية التعبير عن الخبر في المقدمة.
2- استخدم ما يجعل القصة جذابة:
الصحفي الجيد يبحث عن زاوية جديدة للخبر، ولا يلجأ لما نشر من قبل ليعيد كتابته، ففي المقدمة يجب أن تشير لزاوية جديدة تماما عن الخبر فيصبح أكثر جاذبية للقارئ.
3- احذف التفاصيل الصغيرة:
الوقت بالتحديد، العناوين، وكل التفاصيل الدقيقة جدا لا يجب أن تتضمنها مقدمة الخبر، لأنه إذا تضمنت المقدمة كل هذه التفاصيل فما الذي سنكتبه في الخبر ذاته؟
4- اجعل المقدمة متصلة ببعضها:
يفضل دائما ألا تزيد المقدمة على 35 أو 40 كلمة، وأن تكون جملة واحدة، فلا تكتب مقدمة مكونة من 5 جمل متقطعة، لكن بالتأكيد هناك استثناءات نادرة لهذه القاعدة، فهناك أخبار لا يمكن اختصار مقدمتها في جملة واحدة.
5- ابتعد عن استخدام الفصلات:
الفصلات تعني أنك تستخدم جملا كثيرة، والجمل الكثيرة تعني مقدمة طويلة، لذلك ابتعد عن استخدام جمل كثير تضطرك لاستخدام فصلات.
كما أضاف الموقع ما يجب أن تتضمنه المقدمة، وهو:
- المحور الأساسي للخبر، وهي النقطة الأكثر جاذبية للقارئ.
- الإشارة للخبر نفسه بالإجابة على الأسئلة الأساسية: ماذا حدث؟ ومن الفاعل؟ وأين حدث؟ ولماذا؟ وكيف؟
- يمكن كتابة مقدمة إنشائية مختصرة لإدخال القارئ في محتوى الخبر.
- يمكن إدخال أحد تفاصيل الخبر الجذابة لتلفت نظر القارئ للخبر.
أما ما يجب ألا تتضمنه المقدمة فهو:
- أسماء الأشخاص الذين يدور حولهم الخبر، إلا إذا كان شخص مشهور اسمه يجذب القارئ.
- الوقت بالتفصيل الذي وقع فيه الخبر.
- العناوين بالتفصيل.
- أعمار الأشخاص الذين يحكي عنهم الخبر.
- التواريخ بالتفصيل.
- تفاصيل الخبر، يمكن الإشارة لبعض الخطوط العريضة في الخبر، أما التفاصيل فلا تكتب في المقدمة إلا إذا كانت مفتاح أساسي لكتابة المقدمة.